يناير 29, 2017

كلمة مدير المدرسة

 

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

? وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ?

صدَقَ الله العَظِيم

        ولأننا نؤمن بالعمل الجادّ والعزيمة النابضة، ونطمح بكل صدق لأن تكون مدرستنا رمزاً للصدق والتميّز والعطاء، وإيذاناً ببدء مرحلة مهمة من مراحل البناء والتطوير لهذا الصرح العلمي الكبير، والتي نتطلع من خلالها إلى إعداد طلابنا إعداداً تربوياً وأكاديمياً وسلوكياً واعياً يميّزهم عن غيرهم من الطلاب وينالون الحظوة بانتسابهم إلى مدرسة عريقة كمدرسة الإسراء ..
ويكفيها فخر أنها تضم ثلة من المعلمين/ات الذين يعملون بكل جد واقتدار للنمو بطلبتنا بإرادة واحدة ومنهج واحد حريصون على طلابهم كحرصهم على أبنائهم وأكثر..
وليس ثمة شكٌ أن أهم ما يميز هذه المدرسة هو خيريتها؛ فهي خيرية بامتياز ترعى ثلة من الطلاب الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة وتؤمن لهم التعليم والمواصلات وكل ما يلزمهم من رعاية مـــــــــاديـة ومعنويـــــة (مجاناً)، بما يغدقه أهل الخير والعطاء من أصدقاء المدرسة من دعم لهذه الشريحة المهمة في محافظتنا الغراء..
كل الشكر والتقدير لكل من يسهم في بناء هذا الصرح العلمي الكبير راجين من الله القبول.
أبشركم بغدٍ مشرقٍ قريب ** بكم ومعكم تبقى الإسراءُ رمزاً للصدقِ والإخاءِ والعطاء